السبت، 7 يناير، 2017

السياحة فى المانيا وأجمل مافى عاصمتها برلين الجميلة

السياحة فى المانيا - برلين
السياحة فى المانيا - برلين

بخلاف العواصم الاوروبية الاخرى، تلمس فى العاصمة الألمانية برلين الاختلاف من الوهلة الأولى فمعظم العواصم الأوروبية الأخرى تتشابه قليلا فى طابعها المعماري التاريخي الذي يغطى أغلب مساحتها، لكن برلين مختلفة فى ذلك تماما، فهي تضم الكثير من الأبنية العصرية التى شيدت بأسلوب حديث خاصتا بعد أن تم تدمير أكثر من 80 % من المدينة خلال الحرب العالمية الثانية وعاشت انقساما دام عقود، فانعكس كل ذلك على شكل المدينة المعماري وطابعها.

برلين
برلين
مايميز المدينة وجود العديد من الأبنية التاريخية الشامخة مع الفنون المعمارية المعاصرة وبالتالى فهى تجمع بين سمات العراقة والحداثة، بالإضافة إلى جمال نهر شبريه والقنوات المائية الكثيرة التي تضفي لونا خاصا عليها، لذا وبكل تأكيد فإن مدينة برلين من أهم المدن الألمانية التي تدفع بعجلة السياحة فى المانيا بكل قوة وتساهم فى ازدهارها بشكل أكبر مما هى عليه وذلك باجتذاب أعداد كبيرة من سائحى العالم إليها وذلك نظرا لما تمتلكه من مناطق ومعالم سياحية تاريخية ذات شهرة عالمية.


أهم المناطق السياحية فى مدينة برلين



بوابة برلين - براندنبورغ


بوابة برلين - براندنبورغ
بوابة براندنبورغ
إن كنت تخطط للسياحة فى المانيا وتحديدا برلين فأنت حتما ستزور بوابتها الشهيرة والمعروفة بإسم بوابة براندنبورغ والتى ترتبط ارتباطا وثيقا بتاريخ المانيا خاصتا وتاريخ أوربا عموما. يعود بناء هذة البوابة التى تتربع على عرش ساحة باريسر بين عامى 1788م  و 1791م  حيث استوحى تصميمها من طراز معبد الأكروبوليس المتواجد فى أثينا و يبلغ ارتفاعها حوالى 26 متر وتتكون من خمسة مسارات للمرور أكبرها فى المنتصف بالإضافة إلى جناحين جانبيين وتتركز على ستة أعمدة ضخمة يبلغ ارتفاع كل منها خمسة عشر مترا. 

الكوادريجا
الكوادريجا

الكوادريجا هو اسم تمثال النصر الذي يشهد على تاريخ ألمانيا فى بداية القرن التاسع عشر والذي يعلو البوابة، وهو تمثال نحاسي بارتفاع خمسة أمتار استغرق إنشاؤه اربع اعوام ، اما عن دلالتها فكانت فى البداية ترمز للسلام، ولكن بعد الاحتلال الفرنسي لبرلين أمر نابليون بأخذ التمثال إلى باريس لكن الألمان استطاعوا استرجاعه بعد ثمانى سنوات فقط، وتحولت حينها فى مخيلة الألمان من بوابة السلام إلى بوابة النصر. 

بوابة برلين

من المعلومات الهامة عن هذا المعلم السياحي الشهير أنه كان يعد الحد الفاصل بين الألمانيتين الغربية والشرقية وبعد بناء جدار برلين أصبحت البوابة فى القسم الشرقى وبعد سقوط الجدار تدفق المواطنون الألمان إلى البوابة للاحتفال هناك نظرا لرمزيتها إلى النصر، وفى عام 2001 أعيد ترميمها لتستقبل الزائرين من كل أنحاء العالم.  بوابة براندنبورغ تعتبر أحد أهم مواقع وملامح العاصمة برلين ويزورها السياح من كل مكان ويتخذ الألمان من ساحتها مكان للتجمعات.



مبنى الرايخستاغ


مبنى الرايخستاغ
مبنى الرايخستاغ

هذا المبنى الذى كان يمثل البرلمان الألماني حتى عام 1933 قبل أن يحترق،  لكن استعاد مركزه كبرلمان عام 1999 وهو موقع سياحى من الدرجة الأولى فهو صرح تاريخى كبير فى المانيا استرجع بريقه السياسي بعد سقوط جدار برلين إذ كان عبارة عن مبنى بدون استخدام لمدة عقود من الزمن، اليوم يعد من أهم معالم الجذب السياحي للزوار القادمين بهدف السياحة فى المانيا والعاشقين للعاصمة برلين .


عمود النصر


عمود النصر - برلين
عمود النصر - برلين

السياحة فى المانيا وعلى وجه التحديد فى برلين لها ذوقها التاريخي الخاص فمن بين المعالم العديدة التي تميز برلين عن غيرها من المدن الألمانية يقف عمود النصر فى مقدمتها كقبلة للزائرين والسياح فى منطقة تيرغارتن وسط المدينة، فهم سيمرون من جانبه لا محالة كونه نقطة التقاء عدة شوارع رئيسية فهو يطل على عدة مناطق مميزة فى برلين مثل ساحة الكسندر بلاتس وحديقة الحيوان الشهيرة.

عمود النصر


بنى تمثال النصر عام 1773 بعد عدة سنوات قليلة من انتصار ألمانيا على الدنمارك ليكون رمزا وطنيا يشير إلى هذا الانتصار ويجسد نصرا آخر حققته ألمانيا على النمسا وفرنسا.  يستطيع الزائر أن يصعد 285 درجة ليصل إلى أعلى العمود بارتفاع 66.5 متر حيث يوجد تمثال آلهة النصر المصنوع من البرونز و التى ترفع يدها ملوحة بها ليبلغ ارتفاع الصرح بكامله 99.5 متر تقريبا. بعد هزيمة ألمانيا فى الحرب العالمية نقل التمثال إلى فرنسا ليعود من جديد إلى أرضه الاصلية عام 1987 ولكنه لم يكن بحالة جيدة و أعيد ترميمه والذي استغرق  مدة عامين.


ميدان بوتسدام


ميدان بوتسدام
ميدان بوتسدام
يعتبر هذا الميدان بمثابة قلب برلين القديمة وهو حلقة وصل تربط بين برلين الشرقية وبرلين الغربية وقد نصبت فيه أول إشارة ضوئية فى أوروبا عام 1924 و يوجد مقابل الاشارة الضوئية مباشرة بقايا لجدار برلين الشهير الذي يجلب ملايين الزوار سنويا من الراغبين فى السياحة في المانيا بشكل عام.


مدينة برلين الألمانية، مدينة لا يمل من التجوال فيها، فإذا شعر الزائر بالتعب ولديه الرغبة فى استكشاف المزيد من مواقعها فيمكنه أن يختار الجولة بدراجة تشبه سيارة صغيرة الحجم مع سائق خاص بتكلفة حوالى 40 يورو فقط، فالتجربة ممتعة ويمكنه اكتشاف برلين من زاوية أخرى. 

مدة الجولة تكون على حسب رغبة السائح ولكن فى الغالب  خلال ساعة واحدة يستمتع الزائر بزيارة عدة أماكن سياحية عديدة وكل السائقين لديهم المزيد من المعلومات التاريخية والسياحية مما يجعل الجولة مفيدة جدا، والجميل أيضا أن جميع سائقي الدراجات يتحدثون اللغة الإنجليزية بجانب الألمانية. برلين تسحرك بما تتميز به من تاريخ وثقافة وطبيعة ساحرة أنها مدينة متعددة الصفات.



شارع أونتر دين ليندن


شارع أونتر دين ليندن
أونتر دين ليندن

شارع أونتر دين ليندن المحلي بأشجار الزيزفون والواصل بين بوابة برلين وكاتدرئيتها الشهيرة، يعتبر من اقدم واشهر الشوارع العريضة فى العاصمة برلين ومعلم تاريخى من معالم السياحة فى المانيا، فلهذا الشارع أهمية كبيرة فى حركة المرور منذ القرن التاسع عشر فقد كان مسارا لركوب الخيل وذلك فى العام 1573م ليشهد فيما بعد انطلاقة أول حافلة مزودة بالمحركات فى برلين. 



جامعة هومبولت
جامعة هومبولت

يبلغ طول الشارع  1480 متر وبعرض 60 مترا، فلا يمكنك أن تمر فيه دون أن توقفك حداثته المتداخلة بعراقة الماضي ليشكلوا معا مزيج مفعما بالرقى، فى هذا الشارع تنتشر العديد من المؤسسات والمعالم التاريخية والعلمية مثل جامعة هومبولت والتى تأسست عام 1809 وتعتبر واحدة من أكبر 20 جامعة فى المانيا، اضافتا الى انتشار العديد من المحلات والمقاهي والمطاعم التي تستقطب الزوار والسياح الذين قصدوا هذا الشارع.



شارع زونين آليه 

شارع زونين آليه
شارع زونين آليه

إن كنت ترغم فى أن تعيش الأجواء العربية فى قلب العاصمة الألمانية برلين فما عليك إلا أن تزور شارع زونين آليه والمعروف بالشارع العربي، فعند دخولك هذا الشارع  ينتابك على الفور شعور وكأنك انتقلت فجأة إلى عالم أخر، تسمع كل اللهجات العربية ولا تكاد تسمع كلمة ألمانية واحدة فهو يتمتع بطابع شرقى بحت وعلى طول الشارع تنتشر المحلات العربية من كل الانواع وكل المسميات كما لو أنك فى أحد العواصم العربية مثل  مناقيش المدينة و المحمصة العربية و مقهى ام كلثوم. 


زونين آليه

كل زاوية فى هذا الشارع تذكرك بالأحياء الشعبية فى بلدان الشرق مثل المطاعم العربية التي تفوح منها رائحة المشويات و الشاورما الشامية، على الجانب الآخر تجد محلات المواد الغذائية التي تجد فيها اللحم المذبوح على الطريقة الإسلامية. 

ما يلفت انتباه الزائر أكثر محلات البقلاوة التي تتناغم فيها قطع الحلوى التى لا تقاوم فتختلف الأشكال والأنواع ويبدع العمال فى وضع خبراتهم التي أتوا بها من بلادهم ليقدموا للزائر أفضل ما لديهم، ومن أجمل ما يميز هذا الشارع تلك المقاهى التى تمتلىء جدرانها بصور مشاهير الغناء العربي أمثال أم كلثوم، فهذا الشارع يقدم أجواء شرقية جميلة بكل تفاصيلها.


ميدان هاكيشر ماركت


ميدان هاكيشر ماركت

ميدان هاكيشر ماركت

يقصد السياح هذا الميدان بغرض التسوق و يعود تاريخه إلى القرن الثامن عشر والذي دمرت أجزاء منه خلال الحرب وتم ترميمه عام 1990،يشتهر الميدان بطابعه المعمارى المميز للأبنية التي بنيت فيه حيث كانت تنتمى للجزء الشرقى لبرلين وقت الانقسام، كما يشتهر أيضا بوجود العديد من المحلات التجارية التى تحتوى على تنوع كبير فى الماركات العالمية والماركات المحلية، وأيضا وجود  المطاعم والمقاهي وأماكن الترفيه.


نصب الهولوكوست


نصب الهولوكوست
نصب الهولوكوست

تم الانتهاء من بناء هذا النصب التذكارى عام 2005، وهو عبارة عن عدد كبير من الأحجار تصل إلى  2700 حجر، وقد أراد مصمم هذا النصب بهذا العدد الكبير أن يصل إلى العالم فكرة عن أعداد اليهود الكثير الذين ماتو أثناء الحرب العالمية الثانية، يلاحظ الزائر عند زيارته لهذا النصب بأن أحجام الأحجار قد اختلفت من حيث الارتفاع والذي يشعر الزائر بالتشتت الكبير وسط تلك الأحجار وهذا ما أراد أن يصله مصمم هذا النصب الى العالم حول فكرة تشتت وضياع اليهود فى تلك الفترة الزمنية الصعبة.


ساحة سونى سنتر


ساحة سونى سنتر
ساحة سونى سنتر

ساحة سونى سنتر الذى تتألف من سبع مبانى تم بناؤها خلال ثلاث سنوات بتكلفة وصلت إلى 600 مليون يورو ، تتميز الساحة بشكلها الحديث والغير تقليدي والمختلف عن أبنية برلين الأخرى وتعرض المستقبل الحديث للبناء المعماري المطور.



ساحة الكسندر بلاتس


ساحة الكسندر بلاتس

ساحة الكسندر بلاتس

هى ساحة تحظى بشهرة سياحية وتجارية كبيرة فى برلين وتشتهر تلك الساحة بإقامة الاحتفالات والمهرجانات عليها وتعتبر مكان رائع يتخذه السياح بغرض المشي والانتقال إلى أغلب الأماكن السياحية في المنطقة مثل فيرنزيه تورم - برج الاذاعة والتلفزيون فى برلين


فيرنزيه تورم - برج الاذاعة والتلفزيون فى برلين
فيرنزيه تورم - برج الاذاعة والتلفزيون فى برلين

يعتبر فيرنزيه تورم - برج الاذاعة والتلفزيون فى برلين من أهم وأشهر معالم السياحة فى المانيا و التى تعتمد عليه مدينة برلين فى أستقطاب العديد من سياح العالم إليها، يبلغ ارتفاع البرج حوالى 368 متر ويحتوى فى قمته على مطعم بانورامي يمكن للزائر مشاهدة مدينة برلين من خلاله من جميع الاتجاهات، يظهر من الجهة الأخرى أيضا معلما سياحيا رائعا وهو الساعة العالمية التى يمكن من خلالها التعرف على التوقيت الحالي فى مختلف العواصم العالمية.



جدار برلين

جدار برلين
جدار برلين

تم بناء هذا الجدار عام 1969 والذي من خلاله تم انقسام ألمانيا إلى جزئين شرقية وغربية والذي سبب مأساة كبيرة لسكان الألمانيتين، فى عام 1989  كان الحدث العظيم  حيث تم إسقاط وإزالة جدار برلين  لتكون بداية الوحدة الألمانية التى لم تخطر ببال أحد بعد مدة الانقسام الطويلة التي حدثت.


جدار برلين الفاصل

الحديث لم يكفينا عن برلين الجميلة، تلك العاصمة الألمانية التى تمثل عامل جذب هام للسياحة فى ألمانيا والتى تمتلك من المعالم التاريخية والسياحية ما يصنفها كواحدة من أهم وأعرق المدن الألمانية والتى تلاقى حب وعشق الكثير من السياح من مختلف أنحاء العالم.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق