الثلاثاء، 3 يناير 2017

جولة للتعرف على أهم معالم السياحة فى مدينة لندن الضبابية

مدينة لندن البريطانية
مدينة لندن البريطانية

تعد لندن واحدة من أهم وأفضل المدن في العالم،  فهي مدينة رائدة وغنية  في  مجالات شتى كالفن والتجارة والعلوم، فضلا عن التطور الكبير الذي اشتملت عليه فى مجالات أخرى كالصحة والأزياء والإعلام والنقل، ويأتى على رأسهم مجال السياحة، حيث ينجذب إليها أعداد وفيرة من حول العالم رغبتا وعشقا فى السياحة فى لندن، فهى المدينة التى تتمتع بسحر خاص دافىء يكمن فى اللون الرمادى لشتائها وشوارعها الضبابية.
تمتلك لندن لمعالم ومناطق سياحية مختلفة ومتنوعة، من أهمها ساعة بيج بن الشهيرة التى يسمع صدى أجراسها فى كل أنحاء وسط لندن. 


كما تشتمل المدينة على عدد من الميادين الهامة، من أهمها ميدان بيكاديللي المعروف والمشهور عالميا، والذي يعتبر رمزا هاما من رموز معالم السياحة في لندن، فهو يشتمل على العديد من أماكن الترفيه والتسلية، فضلا عن وجود العديد من الأسواق التجارية والمحلات الكبيرة، إضافة إلى وجود العديد من المسارح والسينما والمطاعم والمقاهي الفاخرة، كل ذلك جعل من ميدان بيكاديللي مقصدا هام  لكل من يرغب فى السياحة فى لندن ويرغب فى الاستمتاع والتعرف على أهم معالمها الشهيرة. اليوم سنتطرق سريعا للتعرف على واحد من بين تلك المعالم الشهيرة والبارزة التي تشتهر وتعرف به المدينة، أنه تلفريك لندن.

معالم السياحة فى لندن
معالم السياحة فى لندن

يعتبر مشروع التلفريك في مدينة لندن البريطانية، هو بمثابة فكر جديد  يتسم بكل ما تحمله المتعة من معنى، وذلك من خلال جولتك السياحية التى تتمثل فى مشاهدة أبرز معالم السياحة في لندن من على ارتفاع  يبلغ الـ 90 مترمن فوق نهر التايمز، فى مشهد يحمل إطلالة بانورامية ساحرة الجمال لمسافة تصل لـ 40 ميل. 

تم إفتتاح  تلفريك لندن عام 2012 م تحت رعاية طيران الإمارات،  وذلك قبل عدة أسابيع قليلة من افتتاح دورة الالعاب الاولمبية التي كانت تستضيفها بريطانيا فى ذلك الوقت، وبصرف النظر عن مكانته كمعلم هام من معالم السياحة في لندن، فإن مشروع التلفريك يعد جزء أصيل من شبكة النقل العمومي  في المدينة، والتي كان من ضمن الأهداف لإنشائها هو إعادة إحياء المنطقة القديمة في لندن وازدهارها رغم كونها من المعابر الرئيسية. 

لندن تلفريك


أصبحت محطة التلفريك الآن بمثابة ميزة جديدة تضفي على زوار مدينة لندن الضبابية لمسة حديثة ومبتكرة، علاوة على لمسات ابرز معالم السياحة في لندن الأخرى التي تتسم بالعراقة والتى تظل فى ذاكرة التاريخ لسنوات طويلة، مثل برج ساعة بيج بن وجسر الابراج و ميدان الطرف الأغر وكاتدرائية القديس بولس وغيرها من معالم أخرى متنوعة و متميزة تشجع على السياحة فى لندن

تتكون منظومة التلفريك في مدينة لندن البريطانية، على 34 كابينة، وتتسع كل كابينة لحوالى عشرة أشخاص،  ويتميز بسرعته الجيدة التي تجعل قابليتها لاستخدامه كوسيلة لنقل الركاب جيدة جدا،  حيث تصل الكابينة إلى المنصة في غضون 30 ثانية فقط، وتم تشييد هذه المنظومة على ثلاث أعمدة رئيسية تتراوح ارتفاعاتها بين 75-90 متر، وهي أعلى نقطة ارتفاع متواجدة على نهر التايمز،  والتى تمكنك من مشاهدة  معالم السياحة فى  لندن و المناظر الغير تقليدية فى المدينة، مثل حاجز الفيضانات والذي كان يعد من أكبر الموانئ النهرية للسفن في العالم وأكبر مركز تجاري على مدى مئات السنوات الماضية للإمبراطورية البريطانية آنذاك.  

محطة تلفريك لندن


تعتبر تجربة التلفريك واحدة من أهم و أشهر التجارب السياحية فى لندن والتى تقوم بدور نقل الأشخاص من الضفة الجنوبية لنهر التايمز إلى الضفة الشمالية،  وبين كونه معبرا للمسافرين من وإلى أعمالهم بشكل يومى، شيد أيضا ليكون جزء من مشروع كبير يهدف الى احياء الضفة الشرقية لمدينة لندن القديمة فى إطار خطة طموحة تهدف إلى تحويل منطقة الموانئ النهرية التى يكاد النسيان أن يطوى صفحاتها،  لتتحول اليوم إلى معلم هام من معالم السياحة فى لندن.

يتميز هذا المعلم السياحى عمن سواه من معالم لندن السياحية الأخرى، بأنه يمتلك حداثة المبتكرات العصرية التى تلقى إعجاب وانبهار سكان المدينة وأيضا الزوار القادمين من أجل السياحة فى لندن، حيث استقبلت محطة تلفريك لندن خلال أول عامين فقط من إنشائها ما يزيد عن أربعة ملايين زائر،  مما يؤكد ويبرهن على نجاحه وعلى مدى إقبال الجميع عليه، فضلا عن  زيارة أكبر المشاهير لمنطقة التلفريك، مثل الممثل العالمى أرنولد شوارتزينغار وعدد كبير من المشاهير من مختلف أنحاء العالم و أفراد العائلة الملكية أيضا والذين أبدوا إعجابهم الكبير بالمشروع. 


يجتذب تلفريك لندن طائفة عريضة من زوار كثيرون  يتنوعون بتنوع مقاصدهم،  فنجد منهم أشخاص يسلكون طريقهم اليومي إلى العمل، ومنهم العائلات المتوافدة عليه بغرض قضاء وقت ممتع  أثناء العطلات الدراسية، وأيضا منهم السياح القادمين من أجل السياحة فى لندن للأستمتاع بمشاهدة معالم المدينة القديمة، إضافة إلى المؤسسات التي تفضل كابينة التلفريك باعتبارها غرفة صغيرة جيدة ومناسبة لعقد الاجتماعات الخاصة بالعمل، ليصبح اليوم واحدا من أكبر مناطق الجذب السياحى فى لندن فى ضوء ما يطرحه من نكهة حديثة تميزه عن بقية المعالم السياحية الأخرى للعاصمة البريطانية.

التلفريك فى لندن


وفى ضوء جسامة هذا المشروع باعتباره أكبر وأحدث مشروع من نوعه في العاصمة البريطانية، فإن تشييده جاء فى ظل التفكير للوصول إلى أبعاد عديدة، كان من أهمها العمل على إعادة تنشيط هذا الجزء القديم من لندن وإعادة الحياة إليه مرة أخرى بعد سنوات عديدة من قلة الاستثمار فيه، لذلك يتم العمل على دعم الاستثمار بقوة كبيرة في تلك المنطقة والذي كانت من نتائجه المباشرة إنشاء عدة مشاريع رئيسية كبيرة. 

التلفريك فى مدينة لندن

إضافة إلى ذلك، فإن المشروع ليس الغرض منه هو ربط ضفتي نهر التايمز فقط، بل يهدف إلى تنفيذ  خطة تحمل الكثير من الطموح الذي يهدف إلى ربط بلاد الشرق بالغرب من خلال جسر جوي يستقطب رجال الأعمال من اقتصادات الدول النامية في جنوب شرق آسيا إلى هذا الجزء من لندن ليكون معبرا لهم إلى بقية البلدان الأوروبية والقارة الأميركية من خلال شبه جزيرة جرينتش التى تم تشييد مشروع تلفريك على مقربة منها، بالإضافة إلى المساهمة فى ازدهار السياحة فى لندن.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق